بصقة في وجه الحياة review Õ 103

read & download بصقة في وجه الحياة

بصقة في وجه الحياة review Õ 103 ☆ كنت وحيداً في بغداد فقد سافر أخي نهاد والعائلة إلى بعقوبة حيث عين حاكماً وتوجب عليَّ البقاء في هذه المدينة المفترسة متطفلاً في السكن بدار أحد أخوتي الكبار16 نكنت وحيداً في بغداد فقد سافر أخي نهاد والعائلة إلى بعقوبة حيث عين حاكماً وتوجب عليَّ البقاء في هذه المدينة المفترسة متطفلاً في السكن بدار أحد أخوتي الكبار16 نيسان 1949تن تن تنثلاث دقات رهيبة تعلن اقتراب الصباح ، وأنا ذلك الأب المسكين ، لا أزال جالساً في غرفتي منكمشاً على نفسي ، أحاول جهدي أن أتبين هذه الكلمات على ضوء المصباح الضئيل البعيدالسكون عجيب هذه الساعة من الليل ، الساعة التي تسبق انبثاق الفجر انبثاق النهار انبثاق الحقيقة وأعجب من هذ?. والله انا اللي نفسي ابصق في وجه الكاتب رواية قذرة وانا حزينة اني ضيعت وقت عليها not recommended

فؤاد التكرلي ✓ 3 characters

? السكون ذلك الهدوء النفسي الغريب الذي يوقد في داخلي دون حراك دون اضطراب كالماء الآمن الأخضر في المستنقعات العميقة لم يمض وقت طويل منذ أن أقبلت فاطمة منذ أن نزلت من سيارة التاكسي ، منذ أن أرسلت ضحكة مكتومة قصيرة28نيسان 1949ماذا يبعث فينا الماضي حين نسترجعه ؟لقد عرفت ذلك الساعة ، الآن منذ لحظات حين قرأت ما كتبت قبل أيام ، إنه يعرض حياتنا بسكون وهدوء ، وهو في عرضه هذا صامتاً ساكناً ، يهمس ولا يرفع صوته ويترفق بنا ولا يقسو هذا هو كل شيء يسمى الماضي. رواية عبارة عن صرخة، بصقة، اعتراض وصوت شبابي عالي للكاتب التكرلي، تنبئ عن بداية كاتب كبير، حيث هي اول او من أوائل كتاباتهاهم شيء يستفيده القارئ من فؤاد التكرلي هو وصفه الدقيق لتلك الحقبة الزمنية الهامة من تاريخ العراق

download à eBook or Kindle ePUB ✓ فؤاد التكرلي

بصقة في وجه الحياةلعلي سعيد الآن لم يمر ما يزعجني نهار اليوم ، فلقد قضيته في البيت لم أخرج قط 10 مايس 1949إني لا أريد الكتابة الآن هناك طبيعة في أو قل عادة متأصلة ، تحملني وتحبذ لي السكون والصمت ، ولقد لبثت تحكمني هذين الأسبوعين السابقين لكنني ، تغلبت عليها أخيرا ، تغلب عليها إحساس آخر أقوى مني ومنها وأشد عوداً إحساس بالخوفأجل إني أخاف ، أخاف أن ألبث ساكناً مطرقاً ،أتظاهر أن الأمور الجارية لاتهمني في كثير أو قليل ، لأنني أعرف نتيجة هذا السكون ، أعرف تمام المعرفة. إذا كان هذا فؤاد التكرلي قبل الصقل فكيف هو بعده أحس تمزّعه الروحي و خوفه وقلقه واضطرابهتجربة أكثر شاعرية من كل قراءات هذا اﻷسبوع وصلت لها متأخراً لكنّي وصلت