أيام لها تاريخ Free download Î 105

Read & Download أيام لها تاريخ

أيام لها تاريخ Free download Î 105 ↠ Popular Ebook, أيام لها تاريخ author أحمد بهاء الدين The way the author shows is genius and it really helps me connect with the story.Popular Ebook أيام لها تاريخ author أح. الميزه الاولى التي تميز الانسان عن غيره من المخلوقات أن كل جيل من البشر يعرف تجارب الجيل الذي سبقه ويستفيد منها وأنه بهذه الميزه وحدها يتورأنها أيام مصر و حوادثها الهامه من أواخر القرن التاسع عشر أوائل القرن العشرينصاغها احمد بهاء الدين بأسلوب أدبي ساحر يشجعك على ألتهام ما كتب في وقت قياسيستتعرف في هذا الكتاب على قصه النديم خطيب الثوره العرابيه و أُدباتي الادباء و أديب الادباتيه وقصه زواج هزت الرأي العاموحيثيات الحكم على محمد فريد بالسجن لأنه يرى ان للفن رساله ساميه غير التسريه عن الناس وقصه جمهوريه أُعلنت يوما في مركز زفتي و الصراع بين سعد باشا زغلول و عدلي قائد أنتخبخ الشعب و أخر عين من قبل الحكومه وقصه أمه ثارت محافظه على حقها في دستورو ناضلت من أجله وقصه ملك كان سلطان وأراد أن يكون خليفه على أسنه رماح الاحتلال كتاب بنكهه التاريخ

أحمد بهاء الدين ↠ 5 Download

مد بهاء الدين The way the author shows is. هكذا يجب أن يُكتب التاريخ هكذا كنت أردد في نفسي كلما تقدمت بين صفحات هذا الكتاب الجميل سرد فنى سلس في خمس فصول، يوضح للقارئ الملامح الرئيسية للحياة السياسية المصرية، ما بين قيام الثورة العرابية حتى معركة وضع دستور 1923، و ما تلاها من معارك و منازعات و صراعات بين القصر و الأمة و الإنجليز كتاب يتناول فترة من أهم الفترات في التاريخ السياسي المصري الحديث، بأسلوب فني شيق سلس لا يمكنك أن تمل معهستعرف الكثير عن سعد زغلول الفلاح الثائر و عبد الله النديم أُُدباتي الثورة ، و الكثير من التفاصيل الملهمة المتناثرة في طيات الأحداث أكثر فصول الكتاب زخما و جذبا للانتباه في رأيي هو الفصل الثالث جمهورية زفتى ضحكت ألما حتى دمعت عيناى هذا الشعب مقاومته ملهمة منذ سنين طويلة أنصح بهذا الكتاب لغير محبي قراءة التاريخ الأكاديمي؛ لبساطته و أسلوبه الفنى في السرد و الحكى و ربط الأحداث ببعضها في بناء درامى يشبه السرد الروائي

characters Ù PDF, eBook or Kindle ePUB free ↠ أحمد بهاء الدين

أيام لها تاريخGenius and it really helps me connect with the stor. من ليس له ماضي ليس له حاضرٌ يأمله و لا مستقبلٌ يرجوه كثيراً ما تأملتها و كنت دائما أتساءل ما دمنا نملك الحاضر و المستقبل فما الحاجة إلي الماضي ؟ فعندما أستعيد التاريخ كمادة أكاديمية أتذكر بأنها دائما كانت بالنسبة لي مادةً ثقيلة الظل أدفع نفسي دفعا كي أستذكرها و كان هذا صِدقاً ما توقعته من الكتاب عندما علمت بأنه كتاب تاريخ طافت في ذهني ذكرياتي القديمة مع كتب المدرسة و الحفظ و التسميع و لكنني ما إن بدأت و توالت الصفحات و لحظة أنا مستمتعة oOهي المرة الأولي التي أقرأ فيها التاريخ في شكل قصصي و بأسلوب بسيط سهل يخلو من التعقيد و الكلكعة ساعدني الكتاب كثيرا في استعادة شعور العزة و الثقة بالنفس و الإحساس بالأمل من جديدشعرت بالعزة في كفاح عبد الله النديم الذي ظَلّ مُطارداً ما يقرب من التسع سنوات و من بعده مصطفي كامل ثم محمد فريد و أنا أراه وراء القضبان في قاعة المحكمة يُحاكَم لأنه كتب مقالة عن أثر الشعر في نهضة الأمم يتمادي القاضي و النيابة في الظلم و الطغيان و هو يلوذ بالصمت البليغ رفض أن يدافع عن نفسه فماذا سيقول ؟ هل يٌذكّر الناس بوطنيته و ما بذل في سبيل هذا البلد ؟ بالتأكيد لا فكان الصمت هو المنطق الوحيد و هو الأبلغ من أي دفاع سعد زغلول الزعيم الذي راهن بحياته علي الشعب المصري ليس علي القصر و ليس علي النخبة أو كبار المثقفين ولا حتي علي أعيان حزب الوفد بل علي الشعب و الشعب فقطو وسط هذا كله وجدتني أتساءل أمال مين اللي بيقول مفيش فايدة ؟بحثت عن أصل تلك المقولة وجدت نفسي وسط كومة من الروابط التي تؤدي كلها إلي مستنقعات بذاءة و إحباط و سخرية من حالنا باستنثناء مدونة واحدةوجدت فيها أن هناك روايتان في كلتا الروايتين يُقال أن سعد زغلول كان علي فراش الموت و نظر إلي زوجته السيدة صفية و قال لها شدي اللحاف يا صفية غطيني مفيش فايدة و هناك تفسيران 1 أنه كان يقصد الوضع السياسي في مصر في مجمله آنذاك و هذا هو التفسير الشائع 2 أنه كان يقول لزوجته ألا تعطيه المزيد من الدواء لأنه لا يبدو و أنه يأتي بأي نتيجة واضحة بل و إن حالته تزداد سوءا و الرواية الثانية هي الأرجح و يُقال أن الكاتب الصحفي الراحل حافظ محمود قد كتب عن هذا الموضوع و أكد أن الرواية الثانية هي الأكثر صحة و أن سعد زغلول لم ييأس أبدا من الوضع السياسي في مصر و تشاء تصاريف القدر أن يكون صاحب هذه المدونة هو باسم صبري رحمه الله و أسكنه فسيح جناته إذا فـــي فـــايدة و لهذا يجب علي هذا التاريخ أن يُكتَب و بأدق التفاصيل ليس لمجرد المباهاة و لا لتمجيد هؤلاء الأبطال فقد أدوا واجبهم و دفعوا أرواحهم و مضوا و لكننا نريد أن يُكتَب هذا التاريخ لتعود إلي الشعب ثقته بنفسه و ليسكت الذين مازالوا يؤمنون بأن هذا الشعب خاملٌ خانِع لا يمكن أن يثور لا يمكن أن يستفزه طغيان أو ينتظمه كفاح image error