reader Ä الأمة القطب

text ↠ الأمة القطب Ï منى أبو الفضل

الأمة القطبعربيَّة القرآن ومستقبل الأمة القطب | الفكر الإسلامي عربيَّة القرآن ومستقبل الأمة القطب إبحث الرئيسة عن المجلة عن المجلة هوية المجلة وأهدافها تاريخ المجلة الاشتراك فهرسة المجلة بيان الوصول الحر هوية المجلة حصريا تحميل كتاب لسان القرآن ومستقبل الآمة القطب pdf PDF كتاب لسان القرآن ومستقبل الآمة القطب pdf يمكنك تحميله من خلال الضغط على الزر الموجود بالاسفل بالزر الايمن و بعد ذلك حفظ كملف Right click and choose Save File Link AS كتاب لسان القرآن ومستقبل الآمة القطب pdf PDF لسان القرآن ومستقبل الآمة القطب من فكر وثقافة عنوان الكتاب لسان القرآن ومستقبل الأمة القطب اسم المؤلف د طه جابر العلواني قراءة اونلاين لكتاب لسان القرآن ومستقبل الآمة القطب pdf يمكنك الاستمتاع بقراءة كتاب لسان القرآ مدونة حامل المسك هكذا تكلم شريعتي عن “الأمة القطب” هكذا تكلم شريعتي عن “الأمة القطب” يقدم شريعتي في مفهوم “الأمة إن كتابات منى أبو الفضل المذكورة وغيرها ممن يعمل في مشروع المنظور الحضاري الإسلامي البديل للعلوم الاجتماعية تفتقر إلى التخصص الأصولي العميق من جهة، والنقدي من جهة أخرى، وهذا ظاهر في قلة عدد المصادر الأصولية فيها، فلا تأصيل دون أصول، ولا كذلك من دون نقد جذري هذا سوى تشابه مفهوم الأمة القطب، أو الأمة الوسط مع المفهوم المناظر عند أبي يعرب المرزوقي في تونس، وإن كان المرزوقي أكثر نسقية وتخصصًا في العلوم الإسلامية والفلسفة المثالية الألمانية والمنهج الفرضي الاستنباطي وأفاد منها معًا، وكانت خلاصة ذلك لديه الجليّ في التفسير الدار المتوسطية للنشر 2010 تفسيرًا للقرآن كنسق وليس كنص أعددت عنه دراسة منهجية تحت الطبع بالفعل وقد قطعتُ أنا شوطًا لا بأس به في رسالتي للماجستير نظرية الحق في علم أصول الفقه التي استكشفت فيها نظرية الحق ومفهوم الحق في هذا العلم وفي العقل الإسلامي عمومًا إن جاز التعبير لذلك أفكر حاليًا في كتابة بحث تحت عنوان شغلني كثيرًا منذ عام 2008 وهو مفهوم الأصل دراسة في علم الأصول، مساهمة في إزاحة المركز الإسلاميرؤيتي في هذا المشروع الذي لا تمثل رسالة الماجستير بدايته بل خطوة فيه هي أننا نحتاج إلى إزاحة المركز الإسلامي وليس الغربي فقد استطاع الغرب تقديم نقد ذاتي، ولم نزل نحن نحتمي تارة بالذات، أو نهاجم الآخر خوفًا على الذات، أو نحاول تأصيل الذات تراثيًا، ولكن كل ذلك دون رؤية نقدية حقيقية توظف المناهج الحديثة في دراسة النصوص والبنى المعرفية والاجتماعية وهذا هو رأيي كذلك في مشروع أستاذنا د حسن حنفي الذي استعملَ التراث دون نقده وبيان تناقضات أنساقه الداخلية وكشف مفاهيمه المحورية ونظرياته ومناهجه وإن كان الجابري قد حاول استكشاف هذه الأنساق التراثية، فهو للأسف افتقرَ إلى عمق حسن حنفي العلمي بمادة التراث الذي لا مثيل له بين المفكرين العرب المحدثين ولم تزل الساحة الفلسفية العربية تحتاج مَن يجمع بين التخصص في العلوم الإسلامية خاصة الأصول وبين الرؤية النقدية غير البراجماتية غير الأيديولوجية، والتي تتحرر كذلك من منهج تأويلية الارتياب بتعبير ريكور الذي يفترض خلفية أيديولوجية مسبقة لعلماء الأصول ويحاول بيانها نصر أبو زيد وعلي مبروك نموذجين وقد قدمت في ختام رسالتي للماجستير نقدًا واضحًا حاسمًا ضد كل هؤلاء، لتدشين هذه الرؤية الخاصة بيعلى أية حال أحاول في هذه البحث المقترح استكشاف مفهوم الأصل، وهذه محاولة مبنية على محاولة سابقة قمت بها في بحث قدمته عام 2008 في مؤتمر للجمعية الفلسفية المصرية تحت عنوان الوضع والطبيعة في أصول الفقه عند الشاطبي وخصصت جزءًا من المقدمة التي هي أهم ما في أبحاثي دائمًا لدراسة مفهوم الأصل لغويًا ونسقيًا في علم أصول الفقه وفي مشروعي للدكتوراه المقدم إلى جامعة كولن في ألمانيا أنتوي دراسة مناهج التفسير الإسلامية بردها إلى علم أصولِ تفسيرٍ أحاول استكشافه، كخطوة أبعد على طريق هذا المشروع الذي أتمنى العمل عليه باستمرار دون عوائق

منى أبو الفضل Ï الأمة القطب ebook

تحليلًا اجتماعيًا ونظريًا لمفهوم “الأمة” مقارنًا هذا المفهوم بالمفاهيم الناشئة في المجتمعات الأخرى مثل “القبيلة، القوم، الشعب، الطبقة، المجتمع، ال موقوفين في عملية أكودة الارهابية الشارع المغاربي الشارع المغاربي قسم الاخبار كشف الناطق الرسمي باسم القطب القضائي سفيان السليطي اليوم الاربعاء سبتمبر ان النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب أذنت في ساعة متأخرة من ليلة يوم امس بالاحتفاظ بعنصرين الإمة الإسلامية الأمة القطب أبريل كتاب للدكتورة منى أبو الفضل إن مفهوم الأمة يتضمن عددا من المفاهيم منها وحدة الأمة و استقلالها و نهضتها و عمرانها و شهودها الحضارى و ولاؤها للإيمان و براؤها من الشرك هناك مجموعة واسعة من المفاهيم بالصور أبو شقة وقيادات بيت الأمة يشاركون في عزاء القطب مجتمع احزاب ونقابات الإثنين، يناير مـ بتوقيت القاهرة بالصور أبو شقة وقيادات بيت ال دمنى أبو الفضل الأمة القطب نحو تأصيل منهجي لمفهوم الأمة عرض وتحليل حفيظ هروسدمنى أبو الفضلالأمة القطب نحو تأصيل منهجي لمفهوم الأمةعرض وتحليل حفيظ هروس هناك تواطؤ عام على أن الأمة ظلت تشكل على امتداد الزمان الضمير الحي والمخزون النفسي لعموم جماهير الجماعة التي قطنت دار الإسلام، لكنه مع ذلك بقي مجرد انفعالات وجدانية لا أثر له في الواقع المعيش للمسلمين، وعليه فقد أصبح مراجعة هذا المفهوم واجب الوقت قصد الارتقاء به من مجرد ظاهرة حسية وجدانية إلى مفهوم عقلي منطقي1 ومن بين أهم موجبات هذه المراجعة بالإضافة إلى ما سلف ذكره هو المد الإحيائي الإسلامي الكبير الذي يقابله إهمال شديد للعناية بهذا المفهوم وإعماله عن طريق إخراجه من دائرة الظل والخمول إلى حيز النور والفاعلية، ومن هنا تأتي أطروحة الكاتبة الأمة القطب، بحيث ترى أن صفة القطبية هي أقرب صفة يمكن إسنادها للأمة وهي الصفة التي مكنت الأمة من الاستقطاب والقابلية والقدرة على التجميع حولها2 وهي بهذه الصفة تؤدي وظيفة مزدوجة من حيث تماسكها الداخلي وانفتاحها وجاذبيتها بالنسبة للغير على المستوى الخارجي3 إن أهم خصائص الأمة التي انطلقت منها المؤلفة هي ملاحظة أنها ارتبطت بالعقيدة الدعوة4 مما يعني أن الأمة تدور مع العقيدة، والعقيدة هي منطلق بقاء الأمة5، كما أن العلاقة الجدلية بين الأمة والعقيدة باتت هي المدخل المنهجي لمراجهة المفهوم6 عند كاتبتنا وقد أضفى هذا الطرح على المفهوم المدروس بعدا غيبيا واضحا بالاضافة إلى الأبعاد الأخرى نتج عنه قصور المناهج المادية في معالجة وتحليل الظاهرة لذا اقترحت المؤلفة بدل ذلك المزواجة في المناهج المتوسل بها لإعادة بناء المفهوم بين الظواهر والماديات البرانيات، وبين القيم والمعنويات الجوانيات وبما أن أخص خصائص الأمة هي العقيدة الدعوة فإن المحور الرأسي للاستقطاب في أطروحة السيدة منى تعتليه العقيدة ثم تتبعه العبادات بينما تحل العوامل الجغرافية والتاريخية والبشرية أبعادا للمحور الأفقي، وتطغى أهمية العقيدة على غيرها من العوامل لأنها تشكل مصدر تماسك الكيان الذاتي للفرد، ثم هي مصدر تماسك الكيان الذاتي للجماعة7 أما الدولة فإنها تبقى في هذه الأطروحة مجرد أحد العناصر المكملة لا أصل البناء فليست الدولة في الإسلام مدارا للأمة قياما وتطورا وامتدادا وضمورا8 بحيث أن الإسلام عندما جاء بأمة الأمة لم يقرنها بحتمية تنظيمية معينة بل هي القادرة على إيجاد الأشكال والصياغات التنظيمية التي تتلاءم ومعطيات العصر9 وحقيقة بقاء الأمة واستمرارها مرتبط بخلود أصل نشأتها الحيوي المرتكز أساسا على المنشأ النفسي المتجدد10 وهو منشأ ذاتي لا يستمد عنفوانه من أية جهة خاريجة، هذا بالاضافة إلى المنشأ الأول التاريخي الذي ارتبط بمطلع الدعوة والفترة التكوينية لجماعة المسلمين الأولى والمنشأ النفسي هو الذي يتيح للأمة استقلاليتها ويكرس وحدتها ولنا على هذا الطرح التجديدي لمفهوم الأمة ملاحظات نجملها فيما يلي1 تقديم الأمة وأولويتها في طرح الأستاذة منى أبو الفضل على جميع الأشكال والصيغ التنظيمية التي برزت أو يمكن أن تبرز فيها وعلى رأسها الدولة التي تراجعت إلى الخلف في هذا التصور يعكس وعيا عميقا بالمأزق الكبير الذي يعيشه الفكر الإسلامي وخصوصا الحركي منه منذ الميلاد المبكر للأطروحات الحركية التي جعلت الدولة تطغى بشكل كبير على اهتماماتها وطموحاتها وأهدافها حتى أصبحت عبارة عن أسطورة مركزية في النسق المفاهيمي لفكر الحركيين كما بيّنت بحق دهبة رؤوف عزت في كتابها القيِّم الخيال السيسي للإسلاميين ما قبل الدولة وما بعدها11 فالأستاذة منى ما فتئت تصر في كتابها على أن الأمة هي الأصل باعتبارها وعاء القرآن12، وهو طرح كفيل بتنبيه الحركيين إلى ضرورة مراجعة النظريات وإعادة ترتيب الأولويات، ولعل من أثر ذلك النظرة المقاصدية للعلاقة بين الدولة والأمة عند شيخ المقاصديين المعاصرين دأحمد الريسوني الذي يؤكد بدوره أن الأمة هي الأصل وليس الدولة13، معززا أطروحته بكون الخطاب الشرعي في جل النصوص التكليفية الشرعية هو أساسا وابتداء للأمة ولجماعة المسلمين14 ومن ثمَّ يردُّ الكثير من القضايا التي اعتبرها الفقه التقليدي لصيقة بالدولة إلى الأمة فهي في نظره بها ألصق وبمهامها أشبه، ومن ذلك قضايا الدعوة ونصرة الدين وتغيير المنكر وتحقيق الشورى وهذا الطرح النظري الذي ينزِع عن الدولة قدسيتها ويردها إلى حجمها الطبيعي وينتصر في المقابل للأمة كفيل بأن يعيد للمجتمع عمليا دوره وحجمه الحقيقي في بناء النسق المعرفي والسياسي في المجتعات التي يغلب على طابعها الخصائص الإسلامية العامة ولعل هذا الكتاب يعتبر من اللبنات الرائدة في هذا الباب2 الطريقة الحجاجية والأسلوب الذي تعرض به الكاتبة نظريتها يعوزه الكثير من آليات الاقناع خصوصا وأنه يحفر في أرض بقيت حكرا مدة ليست باليسيرة على الخطاب الديني، وبالتالي فإن التوسل بنفس الخطاب والأسلوب يكون أدعى للإقناع والمنافحة بينما الاتكاء على الخطاب القانوني الإنس

mobi الأمة القطب

reader Ä الأمة القطب ê عربيَّة القرآن ومستقبل الأمة القطب | الفكر الإسلامي عربيَّة القرآن ومستقبل الأمة القطب إبحث الرئيسة عن المجلة عن المجلة هوية المجلة وأهدافها تاريخ المجلة الاشتراك فهرسة الأمة يشاركون في عزاء القطب الوفدي محمود السقا القُطب والغَوث والأبدالُ والأوتادُ بين الصّوفيّةِ ودلالات تعريف القطب في اللغة والفهم الصحيح له بيَّن علماء اللغة المرادَ بالقطب في لغة العرب، يقول ابن فارس “القاف والطاء والباء أصل صحيح يدلّ على الجمع، يقال جاءت العرب قاطبة، إذا جاءت بأجمعها المطلب الثالث القطب الغوث واحد في الزمان فقط موسوعة قال الشيخ ولكل واحد من هؤلاء الأربعة من هذه الأمة من كل زمان شخص على قلبه نائباً عنه مع وجودهم وأكثر الأولياء لا يعرفون القطب والإمامين والأوتاد ولا النواب ولا هؤلاء المرسلين الذين ذكرناهم، ولها يتطاول كل أحد لنيل هذه يا عزيزي كلنا ثنائيون الراي الاضطراب ثنائي القطب، هو اضطراب نفسي يسبّب نوبات من الاكتئاب ونوبات من الابتهاج غير الطبيعي يعني بالعربي الفصيح الواحد يحس نفسه حبة فوق وحبة تحت ولا يحتاج المرء إلى أسباب لذلك، قراءة جريدتين، رائع و يجب استكمال العمل على هذا المشروع رضي الله عن د منى أبو الفضل